تبرع الأن جمعية مساندة غزة الخيرية

تبرعَ الآنِ جمعيةَ مساندةِ غزةَ الخيريةِ ، الإحسانُ في هذا العالمِ ينطوي بالعطاءِ ولوْ بالقليلِ فمنْ يقمْ بالصدقةِ والزكاةِ ويمنُ بعطائهِ وتبرعاتهِ لمساعدةِ المشردينَ ليسَ كمنَ يتباهى ويتفاخرُ بالمساعدةِ ، أعلمَ أخي الكريمُ أنَ هناكَ الآلافُ بلْ الملايينُ في قطاعِ غزةَ يحتاجونَ جزءا منْ صدقاتكمْ ليسدوا جوعهمْ خاصةً في شهرِ رمضانْ الكريمِ ، وأنْ تعطيَ منْ يسألكَ ما هوَ بحاجةٍ إليهِ أفضلَ منْ أنَ لا تعطي منْ لا يسألكَ ، كمَا قال تَعالَى : ﴿وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ (٢٤) لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (٢٥) وَالَّذِينَ يُصَدِّقُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ (٢٦) وَالَّذِينَ هُمْ مِنْ عَذَابِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (٢٧) إِنَّ عَذَابَ رَبِّهِمْ غَيْرُ مَأْمُونٍ (٢٨)، سارعَ ولوْ بالقليلِ للتبرعِ لجمعيةِ مساندةِ غزةِ لإغائة إخوانكمْ في قطاعِ غزةَ .

نبذة عن جمعية مساندة غزة الخيرية

قَدمَت جَمعِية مُسَاندَة غَزَّة الخيْريَّة اَلكثِير مِن الأعْمال الخيْريَّة والتَّطوُّعيَّة بِفَضل المتبرِّعين مِن دُوَل العالم خَاصَّة أَهْل الخيْر والْعطاء فِي الممْلكة العربيَّة السُّعوديَّة الَّذين تعاونوا وتكفَّلوا فِي مُسَاعدَة المحْتاجين ونشْر الخيْر بيْنهم ، وَهذَا مَا مَكَّن القائمون على هَذِه الجمْعيَّة مِن تَقدِيم أَكبَر قَدْر مُمْكِن مِن المساعدة ، لَكِنهَا الأن تَمُد لَكُم أَنتُم يَا أَهْل الخيْر قَبْل اِقتِراب شَهْر رَمَضان 2023 يد العوْن فِي جَمْع المبالغ الماليَّة كيْ تَستَمِر فِي الأعْمال الخيْريَّة وإطْعَام المحْتاجين .

مساندة غزة 3
مساندة غزة 3
مساندة غزة
مساندة غزة

أهداف جمعية مساندة غزة الخيرية

تَمَركزَت أَهدَاف جَمعِية مُسَاندَة غَزَّة فمًا يَلِي :

  • دَعْم الحالات الإنْسانيَّة والْفئات الخاصَّة بِقطاع غَزَّة اَلتِي تَحْتاج إِلى رِعاية خَاصَّة.
  • التَّقْليل مِن نِسْبَة الفقْر والتَّشرُّد والْمجاعة فِي قِطَاع غَزَّة اَلذِي يُعَانِي مِن الحصَار والظُّلْم والْقَهْر.
  • مَنْع حَالَة التَّسَوُّل عن طريق مُساعدتهم بِطريقة مَنهجِية ومنْع العطَاء العشْوائيِّ.
  • تَقلِيل نِسْبَة المجاعة والتَّشرُّد فِي قِطَاع غَزَّة مِن خِلَال التَّبرُّعات الخارجيَّة.
  • اَلحَد مِن الاخْتلاف بَيْن الطَّبقات الاجْتماعيَّة وتوحُّد بَيْن الطَّبَقة اَلغنِية والْفقيرة مِن خِلَال نُظُم الزِّيارات ووضْع خُطَط الادِّخار لِتحْسِين حَالَة الفقْر بِشَكل تدْريجيٍّ.
  • تَقدِيم إِغاثة فَورِية لِلْمحْتاجين خَاصَّة فِي شَهْر رَمَضان المبارك ومنْع ظَاهِرة التَّسَوُّل.
  • تَهتَم جَمعِية مُسَاندَة غَزَّة بِحلِّ مُشْكِلة اَلأُمية وَعدَم قُدرَة الأطْفال على التَّعَلُّم.
  • تَأمِين مُسْتلْزمات غِذائِيَّة ومبالغ مَالِية لِلْأسر المحْتاجة.

لمن تدفع الزكاة ؟

أَشَارَ اَلْقُرْآنُ اَلْكَرِيمُ عَلَى مَنْ يَسْتَحِقُّ أَنْ يَتَلَقَّى زَكَاةَ اَلْمُسْلِمِ ، وَقِسْمُهُمْ إِلَى اَلْفِئَاتِ اَلْآتِيَةِ :

  • اَلْفُقَرَاءُ وَالْمَسَاكِينُ.
  • اَلْعَامِلِينَ عَلَيْهَا.
  • اَلْمُؤَلَّفَةَ قُلُوبَهُمْ.
  • فِي اَلرِّقَابِ.
  • اَلْغَارِمِينَ.
  • فِي سَبِيلِ اَللَّهِ.
  • اِبْنُ اَلسَّبِيلِ.

(إِنَّمَا الصَّدَقاتُ لِلفُقَراءِ وَالمَساكينِ وَالعامِلينَ عَلَيها وَالمُؤَلَّفَةِ قُلوبُهُم وَفِي الرِّقابِ وَالغارِمينَ وَفي سَبيلِ اللَّـهِ وَابنِ السَّبيلِ فَريضَةً مِنَ اللَّـهِ وَاللَّـهُ عَليمٌ حَكيمٌ)التوبة ، 9:60.

  • يُمْكنكم الآن التَّواصل مُبَاشرَة مع جَمعِية مُسَاندَة غَزَّة الخيْريَّة مِن هُنَا
زر الذهاب إلى الأعلى