صحة

مرض الربو اسبابه وعلاجه

مرض الربو اسبابه وعلاجه، مرض الربو من الأمراض المنتشرة في العالم ويعاني منها الكثير من الأشخاص في مختلف الأعمار ومرض الربو من الأمراض المزمنة. التي تلازم الشخص طوال حياته وفي هذا المقال سنتناول مرض الربو اسبابه وعلاجه وطرق الوقاية منه.

ما هو مرض الربو

هو مرض مزمن يصيب الأطفال والبالغين حيث تضيق المسالك الهوائية للرئتين بسبب الالتهاب وتنقبض العضلات المحيطة بالرئتين مما يؤدي الى. ظهور أعراض الربو المتمثلة بالسعال والأزيز وضيق الصدر وضيق التنفس وتختلف هذه الاعراض من شخص الى آخر

وتتفاقم هذه الأعراض. في الليل او عند ممارسة الرياضة وحالات العدوى الفيروسية و الغبار والدخان وتغيرات الجو والعطور ولقاح الشجر والعطور وريش الحيوانات وفروها.

الأسباب

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى مرض الربو والاصابة به ويجب الابتعاد عنها للوقاية منه ومن أهمها ما يلي:

  • يزيد احتمال الإصابة بالربو عند إصابة أحد الأسرة وخاصة اذا كان من الدرجة الأولى مثل الام او الاب او الجد او الجدة
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض الحساسية الأخرى، مثل الأكزيما والتهاب الأنف هم أكثر عرضة للإصابة بالربو
  • زيادة الوزن والسمنة عند الأطفال والبالغين من أسباب الإصابة بالربو
  • التعرض للمسببات الحساسية والمهيجات البيئية مثل تلوث الهواء والغبار والعفن والتعرض لدخان المواد الكيماوية او الابخرة أثناء العمل.

الأعراض

يجب على المريض الذي يشعر بأي من هذه الأعراض التوجه للطبيب لتشخيص الحالة والحصول على العلاج المناسب وتتضمن هذه الأعراض الآتي:

  • السعال المستمر، خاصة في الليل أو في الصباح الباكر
  • الأزيز أو الصوت الشبيه بالصفير عند التنفس
  • ضيق التنفس وصعوبة التنفس
  • ضيق الصدر والالم
  • الإرهاق والتعب الشديد
  • اضطراب النوم نتيجة السعال أو صعوبة التنفس.

شاهد أيضاً: حساسية الجلد ومعرفة طرق العلاج 2023

كيف يمكن تشخيص مرض الربو؟

الربو هو مرض تنفسي تحسسي مزمن يصيب الأطفال والبالغين. ويتميز بتضيق الشعب الهوائية وزيادة الإفرازات المخاطية، مع تقلص في حجم الشعب الهوائية الصغيرة، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الربو مثل السعال، والأزيز، وضيق التنفس، وضيق الصدر. يعتمد تشخيص الربو بشكل أساسي على التاريخ المرضي. شاملاً الأعراض وتكرارها ومسبباتها. ويأتي بعد ذلك الفحص السريري ينقسم المرض إلى 4 فئات عامة. ويهدف علاجه إلى التحكم بالأعراض وتقليل تكرار النوبات وتحسين جودة الحياة.

يتضمن العلاج الدوائي استخدام أدوية للتحكم بالربو على المدى الطويل، وأدوية للتخفيف من الأعراض الحادة يمكن الوقاية من الربو عن طريق تجنب المحفزات المسببة للأعراض والحفاظ على نمط حياة صحي. يمكن أيضًا إجراء اختبارات التحسس لتحديد المواد التي تسبب الحساسية والتي يمكن أن تؤدي إلى نوبات الربو. يجب على المريض الذي يشعر بأي من أعراض الربو التوجه للطبيب لتشخيص الحالة والحصول على العلاج المناسب.

زر الذهاب إلى الأعلى